الحياة
مرحبا بك عزيزى الزئر
منتدى الحياة يرحب بك ويتمنى ان ينول اعجابك
ونود منك التسجيل لترى المزيد ولتطلع لكل ما هو جديد
شكرا لك

الحياة

الاسلام منهج حياة وبه يصلح كل زمان ومكان
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
اهلا ومرحبا بكم فى منتدى الحياة "منتدانا كلنا"

شاطر | 
 

 وصـــــف الجنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو عبيدة
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 37
العمر : 30
محل الميلاد : مصر
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

مُساهمةموضوع: وصـــــف الجنة   الثلاثاء يناير 13, 2009 8:41 am

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم : صلى صلاة الكسوف ثم فعل أمرا لم يفعله من قبل .. مد يده كأنه يأخذ شئ ثم تركه وتكعكع ( أي تأخر ) فلما أنهى صلاته ... قالت له الصحابة: "يا رسول الله رأيناك كأنك تناولت شئ ثم تأخرت"
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " إني رأيت الجنة وتناولت عنقوداً منها ( أي من ثمارها ) ولو أخذته لأكلتم منه ما بقيت الدنيا ".
وفى الصحيحين من حديث انس رضي الله عنه أن النبي ( ص ) قال: "أدخلت الجنة أي ليلة الإسراء و المعراج فإذا هي جنابة اللؤلؤ ( أي القباب العالية من اللؤلؤ ) وإذا تربتها المسك".
سأل الصحابة النبي (ص): أن يصف لهم الجنة: فقال الحبيب:
" الجنة لبنة من ذهب ولبنة من فضة وملاطها المسك وتُربتها الزعفران وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت والمرجان، من يدخلها ينعم ولا يبأس ويخلد ولا يموت، لا تبلي ثيابه ولا يفني شبابه"
وفي الصحيحين من حديث أبو هريرة رضي الله عنه قال:
" نزل جبريل (عليه السلام) علي النبي (ص) يوماً فرأي خديجة بنت خويلد فقال: هذه خديجة قد أتت معها إناء فيه طعام أو شراب فإذا هي أتت فأقرأها السلام من ربها ومني، وبِشرها ببيت في الجنة من قصب (لؤلؤ) لا صخب فيه ولا نصب".
وفي الصحيحين أن النبي (ص) :
رأى في ليلة الإسراء و المعراج بيتا من لؤلؤ وقصراً من ذهب : فقيل أنه لفتى من قريش فقال النبي (ص) : " فظننت أنه هو أنا فقيل له "لا و لكنه لعمر بن الخطاب "
قال تعالى : " وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين # في سدر مخضود # وطلح منضود # وظل ممدود # وماء مسكوب # وفاكهة كثيرة # لا مقطوعة ولا ممنوعة # وفرش مرفوعة # إنا أنشأناهن إنشاء # فجعلناهن أبكارا # عرباً أترابا # لأصحاب اليمين # ثلة من الأولين # و ثلة من الآخرين ".
ويقول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن الجنة :
" فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر " اقرأوا إن شئتم قوله تعالى : " فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاءاً بما كانوا يعملون "




ففي صحيح مسلم من حديث المغيرة بن شعبة أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : " سأل موسى بن عمران ربه فقال: يا رب , من أدنى أهل الجنة منزلة ؟ فقال ذاك رجل يجيء بعدما أُدخل أهل الجنةِ الجنةَ فيُقال له : أدخل الجنة فيقول: كيف يا رب وقد أخذ الناس منازلهم و أخذانهم.. فيقول الله: أما ترضى أن يكون لك مثل ملك من ملوك الدنيا .فيقول : رضيت يا رب .. فيقول الله : لك ذلك ومثله ومثله ومثله ومثله .. فيقول العبد في الخامسة : رضيت يا رب .. رضيت يا رب . فيقول الله: لك ذلك وعشرة أمثال ذلك .. لك فيها ما اشتهت نفسك وقرت عينك .
وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه أن النبي قال: " إن أدنى مقعدِ أحدِكم من الجنة أن يقول الله للعبد: تمنى واشتهي فيتمنى ..و يشتهي .. فيقول الله للعبد: لك ما تمنيت وما اشتهيت ومثله معه."





عن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي (ص) قال :
"إن آخر رجل يدخل الجنة يمشي مرة ويكبو مرة وتسعفه النار حتى إذا عبر الصراط إلتفت إلى النار وقال : " تبارك الله الذي نجاني منك "
الحمد لله الذي أعطاني ما لم يعطي أحدا من الأولين والآخرين لما لا.. والله تعالى يقول : " كل نفسٍ ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور"
فترفع له شجرة من شجر الجنة إذا رآها العبد قال: يارب إدنُني منها كي أستظل بظلها وأشرب من مائها.. فيقول الله للعبد: فهل لو أدنيتك منها ستسألني غيرها.. فيقول العبد: لا وعزتك وجلالك لا أسأل غيرها وهل بعد هذا النعيم من نعيم .. فيقربه الله منها..
ويقول المصطفي (ص): وربه يعذره لأنه يري ما لا صبر له عليه.. ثم ترفع له شجرة ثانية هي أحسن من الأولي.. فيقول العبد: يارب إدنني منها كي أستظل بظلها وأشرب من مائها. فيقول الله عز وجل للعبد:
ألم تعط العهود والمواثيق ألا تسأل غير ما سألت.. فيقول العبد: وعزتك لا أسأل غيرها.. فيقول الله: فهل لو قربتك منها هل ستسأل غيرها؟ فيقول العبد لا.. فيقربه الله منها.
ويقول المصطفي (ص): وربه يعذره لأنه يري ما لا صبر له عليه.. فيقول الحبيب: ثم ترفع له شجرة بعد ذلك علي باب الجنة.. فإذا ما رآها قال: يارب إدنني منها كي أستظل بظلها وأشرب من مائها.. فيقول الله:
ألم تعط العهود والمواثيق ألا تسأل غير ما سألت.. فيدنيه الله منها.. وربه يعذره لأنه يري ما لا صبر له عليه..فإذا اقترب منها سمع أصوات أهل الجنة فيقول: يارب أدخلني الجنة.. فيقول الله: يا ابن آدم ما يرضيك مني..أيرضيك أن يكون لك الدنيا ومثلها معها.. فيقول العبد.. أتستهزىء بي وأنت رب العالمين.. وهنا ضحك ابن مسعود وقال لأصحابه: لما لا تسألوني عن سبب الضحك؟ قال: أضحك لضحك رسول الله (ص).. فلما سُئل: لماذا تضحك يا رسول الله؟ قال: لما قال العبد: أتستهزيء بي وأنت رب العالمين..فضحك الله عز وجل وقال: لا أستهزأ بك ولكني علي ما أشاء قادر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو عبيدة
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 37
العمر : 30
محل الميلاد : مصر
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: وصـــــف الجنة   الثلاثاء يناير 13, 2009 8:43 am

قال تعالى :- " من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموما مدحورا(18) ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا(19) كلا نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك وما كان عطاء ربك محظورا(20) انظر كيف فضلنا بعضهم على بعض وللآخرة أكبر درجات وأكبر تفضيلا(21)".
وفى صحيح البخاري أن النبي ( ص ) قال :-
" إن فى الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين فى سبيله , ما بين الدرجتين كما بين السماء و الأرض , فإذا سألتم الله الجنة فاسألوه الفردوس الأعلى فإنه أوسط الجنة و أعلى الجنة وفوقه عرش الرحمن ومنه تفجر أنهار الجنة".
وفى الصحيحين أن النبي ( ص ) قال :-
" إن أهل الجنة ليتراءون الغرف كما تتراءون الكوكب الدري فى الأفق فى المشرق أو فى المغرب.. قال الصحابة هؤلاء هم الأنبياء؟ فقال النبي (ص ) : "لا والذى نفسى بيده00 إنهم رجال آمنوا بالله وصدقوا المرسلين".





ففى صحيح مسلم من حديث عبد الله بن عمر رضى الله عنهما أن النبى (ص) قال:
" إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثلما يقول ثم صلوا علىّ فإنه من صلى علىّ صلاة صلى الله عليه بها عشرا ثم سلوا الله لىّ الوسيلة فإنها منزلة فى الجنة لا تنبغى إلا لعبد و أرجو أن أكون أنا هو فمن سأل الله لىّ الوسيلة حلت له شفاعتى"0




قال تعالي: "إن الأبرار لفي نعيم (22) على الأرائك ينظرون (23) تعرف في وجوههم نضرة النعيم (24) يسقون من رحيق مختوم (25) ختامه مسك وفي ذلك فليتنافس المتنافسون (26) ومزاجه من تسنيم (27) عينا يشرب بها المقربون (28)".

وقال تعالي: " والسابقون السابقون(10) أولئك المقربون(11) في جنات النعيم (12) ثلة من الأولين (13) وقليل من الآخرين (14) على سرر موضونة (15) متكئين عليها متقابلين (16) يطوف عليهم ولدان مخلدون (17) بأكواب وأباريق وكأس من معين (18) لا يصدعون عنها ولا ينزفون (19) وفاكهة مما يتخيرون (20) ولحم طير مما يشتهون (21) وحور عين (22) كأمثال اللؤلؤ المكنون (23) جزاء بما كانوا يعملون (24)".
وقال تعالي:
" وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا (12) متكئين فيها على الأرائك لا يرون فيها شمسا ولا زمهريرا (13) ودانية عليهم ظلالها وذللت قطوفها تذليلا (14) ويطاف عليهم بآنية من فضة وأكواب كانت قوارير(15) قوارير من فضة قدروها تقديرا(16) ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا (17) عينا فيها تسمى سلسبيلا (18) ويطوف عليهم ولدان مخلدون إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا (19) وإذا رأيت ثم رأيت نعيما وملكا كبيرا (20) عاليهم ثياب سندس خضر وإستبرق وحلوا أساور من فضة وسقاهم ربهم شرابا طهورا (21) إن هذا كان لكم جزاء وكان سعيكم مشكورا(22)".









قال تعالي:
" حور مقصورات في الخيام (72) فبأي آلاء ربكما تكذبان(73) لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان(74) فبأي آلاء ربكما تكذبان(75) متكئين على رفرف خضر وعبقري حسان(76) فبأي آلاء ربكما تكذبان(77) تبارك اسم ربك ذي الجلال والإكرام(78)".


وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو عبيدة
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 37
العمر : 30
محل الميلاد : مصر
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: وصـــــف الجنة   الثلاثاء يناير 13, 2009 8:44 am

• الإيمان بالله والعمل الصالح.. قال تعالى:  مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ . سورة لنحل
• بناء المساجد ففى صحيح البخارى: أن النبي (): " من بنى لله بيتاً بنى الله له بيتاً فى الجنة ". وفى رواية للإمام أحمد: " من بنى لله مسجداً يبتغى به وجه الله ولو كمفحص قَطَاه بنى الله له الله بيتاً فى الجنة ". مفحص قطاه: أي مثل عش الطائر.
• من أعظم الطرق إلى الجنة " الجهاد "
• ذكر الله وتسبيحه : وهو للجميع سهل ميسور.. في كل وقت.. وعلى أية حال.. ففي رحلة الإسراء والمعراج.. قال سيدنا ابراهيم () لسيدنا محمد (): أقرأ أمتك مني السلام.. وأبلغهم أن الجنة طيبة التربة.. عذبة الماء.. وأنها قيعان.. وأن غراسها.. سبحان الله.. والحمد لله.. والله أكبر.. ولا إله إلا الله".
• أن تصلي اثنتا عشرة ركعة في اليوم ( سنن الصلاة المؤكدة عن النبي () وهي 2 قبل الصبح و 4 قبل الظهر و 2 بعده و2 بعد المغرب و2 بعد العشاء).. ففي صحيح مسلم " من صلى في اليوم اثنتى عشره ركعة من غير الفريضة بنى الله له بيتاً فى الجنة ".
• طيب النفس: رواية عبد الله بن عمر أن النبي () قال: سيدخل عليكم الآن رجل من أهل الجنة.. ثلاث مرات.. فاستضاف سيدنا عبد الله ابن عمر نفسه عند هذا الرجل ثلاث ليال ولم يره قد زاد في العبادة شيئاً.. فلما يأس منه أخبره بأن النبي () بشر بأنه من أهل الجنة.. فماذا تفعل ؟ قال: أنه يبات ليلته وما في نفسه شيء سيء لأحد من خلق الله.
• الدعاء بعد الوضوء فقد قال النبي (): " من قال بعد الوضوء: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية.. يدخل من أيها شاء"





ففي الصحيحين أن النبي () قال: " إن أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر ثم الذين يلونهم على أشد كوكب درى فى السماء إضاءة لا يبولون ولا يتغوطون (أي لا يدخلون دورة المياه) ولا يتفلون ولا يمتخطون أمشاطهم الذهب (المشط الذى يسرح به) وأزواجهم الحور العين". وقال النبي (): "يُخرج الله عز وجل هذا الطعام رشحا على البدن كالمسك".
زمرة: جماعة.. يلونهم: منْ أتى وراءهم..
لا يتفلون: الماء الذي يخرج من الفم
لا يمتخطون: الماء الذي يخرج من الأنف.
وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وصـــــف الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحياة :: الإســـــــــــلاميــــــــــــــــات :: القسم العام-
انتقل الى: