الحياة
مرحبا بك عزيزى الزئر
منتدى الحياة يرحب بك ويتمنى ان ينول اعجابك
ونود منك التسجيل لترى المزيد ولتطلع لكل ما هو جديد
شكرا لك

الحياة

الاسلام منهج حياة وبه يصلح كل زمان ومكان
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
اهلا ومرحبا بكم فى منتدى الحياة "منتدانا كلنا"

شاطر | 
 

 كيف تكون مفكر و مبدع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد سعد
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 140
العمر : 88
محل الميلاد : مصر - المنصورة
نقاط : 14
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: كيف تكون مفكر و مبدع   الإثنين يناير 12, 2009 5:54 pm

[b]
حول التفكير : مقدمات عامة


مدخل :

يجسد التفكير نعمة عظيمة وهبها الله ـ تـعـالـى ـ للإنسان ليتعرف عليه ويعبده ، وليعمـر الأرض ويقيم البناء الحضاري على هدي الرسالات النبويـة. ولقد امتاز الإنسان بها وتفـرد عن بقية المخلوقات ، وهي نعمة لا ينفك عنها إنـســـــان عاقل ، ولا يتصور خلو الحيــاة الإنسانية منها لحظة من الزمن. ومن هنا تتجلى أهمية التـفـكـيـر فـي حـيـاتـنـا الخاصــة والعامة.. الدينية والدنيوية.. العلمية والعملية.. ومن هذه الأهمية تنبثق ضرورة مــراجـعـة أساليب التفكير السائدة ، لتحديد ما إذا كانت قادرة على تحقيق هدف العبودية الشاملة؛ أم أنها تحتاج إلى إعادة بناء وهيكلة؛ وذلك بعد القيام بعملية هدم للأساليب المغلوطة،وفل للقيود الذهنية ، وتكسير للحواجز العقلية التي قد تعيق التفكير السليم والإنتاج الإبداعي.

والتفكير قضية معقدة من حيث ماهيتها ، ومنهجيتها ، وما يؤثر بها من الدوافع النفسية الذاتية والعوامل البيئية الخارجية. إن التفكير في حقيقة الأمر ليس مجرد منهجية جوفاء تـهــــذر بها الألسنة ، وتؤلف بها الكتب ، وتنمق بها الدراسات ، بل هو ما يسترشد به الفكر، وما يضيء به العقل، وما تنجذب إليه النفس من خطوات ذهنية ، يحوطها انفعال صادق يروم العطاء والبذل ، وتزحمها رؤى متناثرة ، استجلبها تعلّم فطن وتأمل حاذق.

وثمة أسئلة كثيرة تعوزها إجابات دقيقة، مـــــن خـــــلالها يمكن تصحيح طرائق التفكير واسترداد (العافية الذهنية) الكاملة ، ومن ثم ترقية الأهـــــــداف ورفع الأداء ، كما أنها بدرجة ثانية تجسّد ما يحيط بعملية التفكير من تعقيد وإشكالـيــة ، وأهم هذه الأسئلة ما يلي:

ما هو التفكير؟ وكيف يفكر الإنسان؟

هل ثمة عوامل تنضج التفكير وتخصبه ، وأخرى تفسده وتسطحه؟

لماذا يبدو أحدنا مندفعاً في قضية دون أخرى؟!! وفي وقت دون آخر؟!

ما علاقة اللغة بالتفكير؟ وهل نستطيع أن نفكر بدون لغة معينة؟

ألا يمكن أن تمارس حواسنا خداعاً لنا في عملية الإدراك التي تسبق عملية التفكير؟

هل تؤثر العوامل البيئية على التفكير إيجاباً أم سلباً؟

كيف يؤدي التفكير بالإنسان إلى النجاح بعد توفيق الله ـ تعالى ـ؟

أيمكن اكتساب التفكير العلمي بالتعلم والممارسة أم أنه فطري جِبِلّي؟

ما مدى انسجام التفكير السائد مع التفكير العلمي؟

لماذا لا نستفيد في بعض الأحيان عندما نفكر جماعياً؟!

ما هو التفكير الإبداعي؟ وهل يمكن تحول الإنسان إلى مبدع؟ وكيف؟!

بإيجاز مشوب بشيء من التفصيل ، يحاول هذا الموضوع أن يتلمس إجابات لـمــــا سبق، مصاغةً بقالب يرجى أن
يكون واضحاً ، ومدعمة بأمثلة تطبيقية.


عدل سابقا من قبل احمد سعد في الإثنين يناير 12, 2009 6:00 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد سعد
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 140
العمر : 88
محل الميلاد : مصر - المنصورة
نقاط : 14
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون مفكر و مبدع   الإثنين يناير 12, 2009 5:56 pm

[b]
كيف تكون علمي التفكير؟


التفكير نعمة ربانية اختص الله بها الإنـســـــان، فإن كان تفكيره سليماً ومستقيماً هداه إلى معرفة الله وعبادته على بصيرة. وفي الحلقة الأولى تناول الكاتب مقدمات عامة تطرق فيها إلى ماهية التفكير، وكيف يفكر الإنسان، وآلية التفكير، وكيف يعتل التفكير.

ويواصل الكاتب أبعاداً أخرى في صلب الموضوع.

- البيان -

أهمية التفكير العلمي وخصائصه:

تكمن أهمية التفكير العلمي في نتائجه وثماره، وتـتـجلى في خصائصه وميزاته، وتنبثق من منهجه وآليته؛ فهو يؤدي إلى الوصول إلى الحل المناسب ـ بعد توفيق الله تعالى ـ في الوقت الملائم وبتكلفة أقل. ويمتاز بأنه:

1- تفكير واضح المنهج، مترابط الخطوات.

2- تفكير موضوعي.

3- تفكير منطقي.

4- تفكير هادف.

إنــــه باختصار تفكير واعٍ، منظّم، منطقي، واضح، إنه تفكير: ماذا؟.. ولماذا؟... وكيف؟

قد لا يـــدرك أهمية التفكير العلمي من لم يتفحص طريقته في التفكير، ومن لم يعش ضمن منظومة اجـتـماعية يفكر أفرادها علمياً، كما قد لا يستشعر أهميته من لم يتلبس بمنهجية التفكير العلمي يـومــــاً من الدهر ولم يذق طيب ثمارها. وقد لا يقتنع البعض إلا بالتطبيق والمثال؛ وهذا أمر طبيعي، مما يحتم مزج الطرح النظري بالتطبيق.




كيف تكون مبدعاً؟


تـنــاول الـكـاتـــب في الحلقتين الماضيتين مقدمات عامة حول ماهية التفكـيـر، وآلـيـتـه، وخصائصه، ومنهـج الـتـفـكـيــر العلمي الذي أفرد فيه حالات محدودة للتفكير مثل: حل مشكلة معينة، والتفكير في مشروع معين...

ويواصل في هذه الحلقة إيضاح جوانب أخرى للموضوع..

-البيان-

ماهية التفكير الإبداعي:

الإبداع في اللغة يعني الإنشاء عـلى غير مثال سابق، والبديع هو المبدَع والمبدِع، قال ـ تعالى ـ في محكم التنزيل: ((بَدِيعُ السَّـمـَــــــــوَاتِ وَالأرْضِ)) [البقرة: 117]، واستبدعه: عده بديعاً(1).

أما من الناحية العلمية، فلعلي أقفز ـ كما سبق في مقال سابق ـ إلى التعريف الذي ارتأيته؛ متجاوزاً بذلك إشكالية التعريف التي لا تهم القارئ كثيراً، وهذا التعريف هو:

(عملية ذهنية مصحوبة بتوتر وانفعال صادق ينظم بها العقل خبرات الإنسان ومعلوماته بطريقة خلاقة تمكنه من الوصول إلى جديد مفيد)(2).


عدل سابقا من قبل احمد سعد في الإثنين يناير 12, 2009 6:02 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد سعد
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 140
العمر : 88
محل الميلاد : مصر - المنصورة
نقاط : 14
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون مفكر و مبدع   الإثنين يناير 12, 2009 5:58 pm

[b] السلام عليكم فين الردود والمشاركات ياجماعة عن هذا الموضوع الجميل المقتبس



ولا تنسونا بالدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تكون مفكر و مبدع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحياة :: القسم العام-
انتقل الى: